عقارات اسطنبول تركيا
البحث
Whatsapp
Facebook
Instagram
Twitter
×

هل يحق للسوري التملك في تركيا

آخر تحديث: 23 سبتمبر، 2022

المقال التالي:
المقال السابق:
هل يحق للسوري التملك في تركيا

هناك الكثير من الاستفسارات وعلامات الاستفهام حول موضوع تملك السوريين في تركيا، بسبب القوانين التي أصدرتها تركيا وعدلت عليها. لكن الجواب عن سؤال هل يحق للسوري التملك في تركيا؟ هو لا. ولمزيد من التفاصيل تابع معنا قراءة المقال فهو يحوي كل التفاصيل التي تهمك.

هل يحق للسوري التملك في تركيا؟

لا يتمكن أي سوري في تركيا أن يسجل أي نوع من العقارات باسمه، لأن الحكومة التركية تدرج سوريا في قائمة البلدان الممنوعة من التملك ضمن أراضيها.

انظر: تملك الأجانب للعقار في تركياشروط التملك في تركيا

لماذا السوري ممنوع من التملك في القانون التركي؟

بعد الإجابة التي تلي التساؤل هل يحق للسوري التملك في تركيا؟ يكون السؤال لماذا يمنع السوري من التملك في تركيا؟

يمكننا أن نعتبر أن هذا الشيء بمثابة رد اعتبار لتركيا بعد المشاكل فيما يخص العقارات بين الدولتين. حيث منعت سوريا أو يمكننا القول (الانتداب الفرنسي في سوريا) الأتراك من عدة أمور في ذلك الوقت مثل: (الرهن العقاري والحصول على الحقوق في المجال العقاري). كما قامت باحتجاز ممتلكات الأتراك.

فقامت تركيا عام 1927 بإدخال القانون 1062 الذي سنتحدث عنه لاحقا لتضع الحدود للسوريين في تركيا. بالرغم من أنها لم تعد تتعامل بمبدأ التعامل بالمثل بالشؤون العقارية الذي ينص على (منع مواطني أي دولة منعت الأتراك من التملك فيها أن يتملكوا ضمن الأراضي التركية).

لكنها في المقابل أعطت الأريحية في التملك العقاري لمواطني 183 دولة باستثناء 5 دول التي كانت سورية من بينهم بالإضافة إلى أرمينيا، كوبا، نيجيريا وكورية الشمالية.

ولكن رغم هذا كله هنالك جهود كبيرة وعديدة من رجال العقارات الأتراك والعرب لإقناع الحكومة التركية برفع حظر التملك العقاري عن السوريين. وهناك أمل كبير اتجاه هذا الشيء لأن دخول السوريين السوق العقارية سيحدث فرقا، خصوصا بعد تزايد أعدادهم الملحوظ في السنوات الأخيرة في تركيا.

انظر: هل يحق للأجانب التملك في تركياهل يحق للمواطنين السوريين تملّك عقارات في تركيا

 

طرق غير مباشرة تمكن السوري من التملك في تركيا:

نؤكد على أنه لا يمكن للسوري شراء وتملك أي عقار في تركيا بطريقة مباشرة، لكن رغم هذا كله لابد من وجود عدة طرق غير مباشرة تمكن السوري من التملك في تركيا ولكنها لا تناسب إلا القلائل. ومن هذه الطرق:

  • أن يتمتع السوري بالجنسية التركية.
    يوجد الكثير والآلاف من السوريين الذين حصلوا على الجنسية التركية من خلال قرار أصدره رئيس الجمهورية التركي. حيث يمكن للأفراد السوريين المجنسين تركيا أن يقوموا بشراء عقار في تركيا بشكل سهل ودون التعرض لأي عوائق.

اقرأ: مراحل تجنيس السوريين في تركيا 2021مراحل الجنسية التركية الجديدة (مراحل التجنيس ٢٠٢٢)

  • التملك في تركيا عن طريق تأسيس شركة.
    يمكن لأي أجنبي بشكل عام والسوري بشكل خاص أن يقيم شركته الخاصة في تركيا. وذلك لأن القانون التركي يتعامل مع هذه الشركة كشخصية معنوية اعتبارية بحد ذاتها. أي أنه يحق للسوري التملك في تركيا باسم شركته التي أسسها.
    وقد أثبت السوريين أثرهم الملموس في الاقتصاد التركي، وذلك من خلال الأموال التي ضخت في السوق التركي وقد تجاوزت ال ٢٣ مليون دولار في عام ٢٠١٨.
    كما أن تأسيس الشركة في تركيا يحتاج ليومين أو عدة ساعات فقط ويصبح حساب الشركة ضمن السجل التجاري التركي ويفتح حساب بنك باسمها.

قد يهمك: خطوات تأسيس شركة شخصية في تركياتكاليف فتح شركة في تركيا

  • الشراكة مع مواطن تركي.
    من أبرز طرق التملك العقاري في تركيا، ولكنه يتطلب إيجاد شريك تركي موثوق. وعندها يتم اتخاذ عدة إجراءات لحماية حقوق الشخص السوري كوضع إشارة رهن لصالح الشريك السوري. هناك أعداد كبيرة من السوريين المقيمين في تركيا قاموا بهذه الحركة وتمكنوا من الامتلاك في تركيا.

قد يهمك: شراء عقار في تركيا للسوريين

 

قرارات تركيا للسوريين 2021.

في 2/9/2021 صدرت عدة قوانين بشكل مفاجئ في تركيا بخصوص ملف اللاجئين السوريين، نتيجة للهجمات العنصرية التي تعرض لها لاجئين سوريين بالعاصمة التركية أنقرة في 11/8/2021. وزيادة على ذلك هناك أيضا خلافات بخصوص موضوع العقارات حيث قررت الحكومة التركية أن تنهي الجدل حول قضية التملك العقاري للسوريين وأصدرت قرارات عديدة وأنهت هذا الخلاف.

  • بداية قامت السلطات التركية بإلغاء قرار إلزام السوريين المجنسين استثنائياً بالتوقيع على أوراق يتنازلون فيها عن أملاكهم في حال الوفاة وعدم وجود وريث تركي، أو في حال سحب الجنسية. لأن هذا القرار كان سبب في توقف السوريين الحاصلين على الجنسية التركية بشراء عقارات في تركيا.

يمكنك الاطلاع على: هل يورث العقار في تركيا

حيث أكدت الحكومة في أحد اجتماعاتها أن السوريين المجنسين فقط لهم كامل حقوق المواطن التركي، وأن ليس للحكومة التركية مواطنة منقوصة أو درجة ثانية. وهذا القرار يشمل فقط السوريين الحاصلين على الجنسية التركية أما الحاصلين على جنسيات أجنبية أخرى لم يتم اتخاذ قرارات بشأنهم بعد.

  • ومن ثم أكدت أن لورثة السوري الحق في رفع دعوة لتثبيت ملكية العقار التركي. كما أنه من الممكن إن لم يوجد وريث تركي للمالك يحق للورثة رفع دعوة وتوكيل محامي قبل مرور مدة أقصاها عام على الوفاة لتثبيت الملكية. وإن لم يتم القيام بهذه هذه الإجراءات فإن هذه الأملاك تذهب لخزينة الدولة التركية.
  • قررت أيضا أن توضع إشارات على أملاك أي شخص ولد في سورية، حتى في حال كانت معهُ جنسية أجنبية أو جنسية أي بلد آخر، وهذه الإشارات ترفع عن العقار عند تأكد الحكومة التركية بأن الشخص غير سوري وجنسيته الأخرى صحيحة.
  • وأخيراً قام القانون التركي بنصح السوريين الذين يحملون جنسيات أخرى غير التركية أن يأجلوا جميع عمليات شراء أو بيع أي عقار إلى حين أن تصدر قوانين جديدة تخص هذا الموضوع، أو أن تظهر أفكار إيجابية تشجع على القيام بخطوة كهذه.

اقرأ أيضاً: الأوراق المطلوبة لشراء عقار في تركياكيفية شراء شقة في تركيا

 

قانون 1062 في تركيا.

في تاريخ 28/5/1927 وضعت تركيا قانون رقم 1062 الذي ما يزال قيد التنفيذ إلى يومنا هذا. حيث ينص هذا القانون على وضع حدود للمواطنين السوريين في تركيا. وذلك رداً على قرارات مسبقة اتخذتها الجمهورية العربية السورية التي كانت تحت الانتداب الفرنسي تجاه المواطنين الأتراك بعد الخلافات بين الحكومتين على ضم لواء اسكندرون إلى الولاية التركية (هاتاي). هذا ما دفع الحكومة السورية من منع الأتراك الاستملاك العقاري في سوريا.

رداً على هذا ولحماية حقوق وممتلكات الأتراك نصت القوانين التركية للتملك العقاري والأوراق أنه: أنت كمواطن تحمل الجواز السوري، قدمت على دائرة الطابو، ليس لك أي حق بالتملك، وإن كان لديك أي ممتلكات لا يمكن لورثتك التصرف بها. لكن هذا قد عدل في عام 1939 وأصبح من حق الورثة التصرف بالممتلكات ولكن الدولة التركية سوف تضع يدها على هذا العقار.

ماذا يعني هذا الكلام؟

يعني أن عملية وضع اليد لا تعتبر عملية مصادرة أموال. بل أن الدولة التركية تأخذ هذا العقار، ومن ثم تقوم ببيع العقار ضمن مزاد علني، وتعطي قيمة هذا العقار لأصحابه وفق القيمة السارية في السوق بعد التقييم العقاري لهذا العقار.

ينفذ هذا القرار في حال أنت كمواطن سوري لديك الجنسية السورية وجنسية أي بلد آخر، وسقطت منك جنسية هذا البلد الآخر فتبقى لديك الجنسية السورية فقط وفي هذه الحالة يتم تطبيق هذا القرار على ممتلكاتك.

 

قانون التملك في تركيا للأجانب.

في مقالتنا هل يحق للسوري التملك في تركيا؟ لابد أن نتحدث عن قانون التملك في تركيا.

هناك العديد من التساؤلات التي يطرحها المستثمرين والذين يرغبون بالعيش في تركيا حول موضوع التملك العقاري في تركيا. وهل يحق لحامل الجنسية الغير تركية أن يستثمر في القطاع التركي العقاري، وماهي الشروط؟

إن القانون رقم 35 من قانون تسجيل الأراضي رقم 2644 يعد الأساس القانوني للاستثمار العقاري في تركيا حيث تم التعديل عليه بواسطة القانون رقم 6302 وقد تم العمل به اعتبارا من تاريخ 18/5/2012م، وقد سمح للأجانب من خلاله بتملك العقار في تركيا.

هذا القانون أصدره البرلمان التركي ليمنح المستثمرين والراغبين بالعيش في تركيا من جميع أنحاء العالم حق التملك على كافة أراضي الجمهورية التركية. كما أن هذا القرار قد ألغى قانون التعامل بالمثل باستثناء بعض الدول بالإضافة إلى حاملي الجواز السوري.

الشروط القانونية على تملك الأجانب للعقارات في تركيا:

  1. تسمح الحكومة التركية للأجانب يأن يمتلكوا 30 هكتار كحد أقصى على مستوى تركيا. ويمكن حصول الأجنبي على ضعف هذه المساحة لكن عليه تقديم المشروع الذي دفعه لشراء هذه الأرض خلال عامين.
  2. في المناطق والبلدات يسمح القانون التركي للأجانب استملاك 10% من مساحة المنطقة كحد اقصى.
  3. أن يكون على بعد 400 متر من المواقع الأمنية والأبنية الحكومية مثل (المطارات، المدارس، حقول النفط، المشافي والسكنات العسكرية).

قد تحتاج: شروط شراء شقة في تركيا | شروط شراء أرض في تركيا.

مراحل شراء العقار في تركيا:

  1. يتم اختيار العقار المناسب ومعرفة جميع المعلومات عنه مثل وثيقة التملك (الطابو).
  2. استخراج الرقم الضريبي الشخصي للمستثمر الأجنبي.
  3. نحصل على تقرير ينص على تقييم العقار.
  4. ترجمة جواز السفر إلى اللغة التركية عن طريق ترجمان محلف (مسجل عند نقابة المترجمين)،ومن ثم تصديقه من قبل كاتب العدل.
  5. توقيع عقد شراء ابتدائي بين البائع والشاري بحضور كاتب العدل.
  6. مراجعة دائرة الطابو خلال 15 يوم من صدور الموافقة مع البائع لنقل الملكية.

قانون التملك في تركيا للسوريين المجنسين.

يرغب السوري حامل الجنسية التركية والحاصل في الوقت ذاته على جنسيات أخرى، أن يتملك العقارات داخل الأراضي التركية.

إلا أن هذا الموضوع أثار جدلاً كبيراً وسط المستثمرين الأجانب، حيث أن القانون التركي. كان يُلزم المستثمرين السوريين الحاصلين على الجنسية التركية الحصول على موافقة خطية من دائرة الهجرة تستخرج من الولاية المقيمين فيها.

كما كان يلزم القيام بتوقيع وثيقة تنازل عن أملاكه للدولة التركية عند نقل الملكية، في حال تم سحب الجنسية التركية لأي سبب كان لإتمام عملية شراء أو بيع العقارات في تركيا.

أما في الفترة الأخيرة أصدرت الحكومة التركي عدة قرارات توضيحية بخصوص التملك العقاري للسوريين المجنسين في تركيا.

تضمن القرار الجديد الصادر في 16/11/2021 أنه تم إلغاء إلزام السوري الحصول على مثل هذه الموافقات الخطية، وأيضا ألغت إلزامية التنازل عن ملكية العقارات لصالح الدولة التركية. أي أن السوري الحاصل على الجنسية التركية يعامل معاملة المواطن التركي في جميع معاملات شراء وبيع العقارات.

تملك السوريين المجنسين في تركيا بجنسية أخرى غير تركية:

إن السوري الحاصل على جنسية ثانية غير تركية (جنسية سورية + جنسية غير تركية) يعامل معاملة السوري، أي أنه لا يمكنه تملك أي نوع من أنواع العقارات في الأراضي التركية.

(أي أن السوري مزدوج الجنسية الذي يحمل جنسية ألمانية أو مصرية يعامل على أساس جنسيته السورية، ولا يحق له تملك العقارات في الأراضي التركية).

حيث أن القانون التركي نص بشكل صريح أن الأشخاص متعددي الجنسية، ويملكون واحدة من الجنسيات الممنوعة من التملك في تركيا. يعاملون على أساس الجنسية الممنوعة من التملك.

لكن يبقى السوري الذي تملك عقاراً في تركيا مسبقاً بناءً على جنسية ثانية، قبل صدور التعميم فيستمر التعامل معه على أساس جنسيته الثانية.

ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين ولدوا في سوريا ولكن لا يملكون جنسية سورية، ويرغبون في تملك عقار في الأراضي التركية. يتوجب عليهم إحضار وثيقة أو ورقة تثبت عدم حصولهم على الجنسية السورية ليتمكنوا من تملك العقارات في تركيا.

ولابد لنا من التنويه أن القرارات الجديدة تنص على منع السوري الذي لا يملك جنسية أخرى من تملك العقارات التركية.

الخلاصة بشكل عام نص القانون الجديد الذي أصدرته الحكومة التركية على منع السوري الذي لا يملك الجنسية التركية من التملك العقاري في تركيا. أما بالنسبة للسوري الذي مُنح الجنسية التركية فيعامل معاملة المواطن التركي الأصل فيما يخص تملك العقارات التركية.

وفي ختام مقالنا بعنوان هل يحق للسوري التملك في تركيا نأمل أن نكون قد قدمنا معلومات مهمة تفيدكم.

اقرأ أيضا: كيفية شراء شقة في تركيا

نحن في شركة رؤيا للاستثمار العقاري نقوم بكل الخطوات التي تحتاجها عند شراء أي عقار، ونقدم لك الاستشارات اللازمة. كما نجاوب عن كل أسئلتكم حول هل يحق للسوري التملك في تركيا؟ وغيرها الكثير من التساؤلات.


القراء شاهدوا أيضا:

 

بقلم المستشار العقاري

مستشار عقاري في اسطنبول، وعضو في الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين. حاصل على ترخيص بالعمل كمستشار عقاري و على شهادة من الرابطة الدولية للمستشارين العقاريين.
4.1/5 - 54

4 ردود على “هل يحق للسوري التملك في تركيا”

  1. يقول Belal:

    انا احمل الجنسية السويدية من اصل سوري
    واريد ان اشتري عقار في تركيا فهل يحق لي ان املك عقار بأسمي كوني مواطن سويدي سوري ؟
    شكراً

  2. يقول محمد:

    انا احمل الجنسية السويدية من اصل سوري ولكن لم يتم ذكر وكتابة الجنسية السورية في الجواز والهاوية السويدية تم فقط ذكر وكتابة الجنسية السويدية ولكن تم ذكر وكتابة فقط مكان الولادة بمدينة سورية
    واريد ان اشتري عقار في تركيا فهل يحق لي ان املك عقار بأسمي كوني مواطن سويدي سوري ؟
    شكراً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التصنيفات

أحدث التعليقات